عمرك دقيقتين ونص !! ازاي ؟؟؟

اذهب الى الأسفل

default عمرك دقيقتين ونص !! ازاي ؟؟؟

مُساهمة من طرف ???? في الإثنين نوفمبر 12, 2012 11:24 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



دقيقتان ونصف
سؤال ما هو متوسط عمر الانسان في هذه الدنيا إجابة من 60 ل 65
واذا قارنا يومنا هذا بيوم من أيام الله سبحانه وتعالى



(" وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ ")





فسوف يكون عمر الانسان حوالي دقيقتان ونصف
يضيع الانسان منهم حوالي دقيقة ونصف في نوم وأكل واستعداد للخروج
ليلقى الناس الباقي دقيقة واحده في عمر الانسان الحقيقي





تخيل ماذا يعمل الانسان في هذه الدقيقة حتى يلقى الله وقد أدى ما عليه في هذه الحياة
قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم: لا تزول قدما عبد حتى يسأل عن عمره فيما
أفناه، وعن علمه فيم فعل فيه،
وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه،
وعن جسمه فيم أبلاه رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيْثٌ حَسَنٌ.






وما هي اهتمامات الانسان المسلم في هذه الدقيقة ؟
ما هو حجم العمل الصالح في حياة الانسان ؟





( قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ
فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً )
الكهف110





أي ان الله ذكر العمل الصالح قبل الشرك بالله ولكن ما هو العمل الصالح
من وجهة نظرك ؟





سأل رسول الله من منكم يتصدق بصدقة من منكم يساعد مريضا
من منكم يمشي في جنازة
من منكم وصل رحمة
وكانت اجابة أبا بكر فقد فعلت كل ذلك يا رسول الله





يجب ان يكون ابي بكر قدوة لنا ومن قبله رسول الله صلى الله عليه وسلم
اذا اخي المسلم لا تنسى في جدول يومك





ان يكون هناك جزء من صلة الرحم .... من وصلها وصلني .



أن يكون هناك نصيب من عيادة مريض...... من عاد مريضا فقد عادني





ان يكون هناك نصيب من قضاء حاجة اخيك المسلم
وعن ابن عمر رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم قال: المسلم
أخو المسلم: لا يظلمه ولا يسلمه، من كان في حاجة أخيه كان اللَّه في حاجته،
ومن فرج عن مسلم كربة فرج اللَّه عنه بها كربة من كرب يوم القيامة،
ومن ستر مسلماً ستره اللَّه يوم القيامة... متفق عَلَيْهِ.



أن يكون هناك نصيب من الدعوه
فوالله لأن يهدي اللَّه بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم متفق عَلَيْهِ.





أن يكون هناك نصيب من قراءة القران
عن أبي أمامة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال سمعت رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم يقول:
اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه رواه مُسلِمٌ.





أن يكون هناك نصيب لنصرة المصطفى بالصلاة عليه واتباع سنته ودراسة سيرته
ونشر سنته
وعن عبد اللَّه بن عمرو بن العاص رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم
قال: بلغوا عني ولو آية





أن يكون هناك نصيب لنصرة المسلمين في كل مكان سواء الدعاء لهم أو تذكير
اخوانك المسلمين بهم حتى لا ننشغل عنهم بناد كروي او بصوت فنان او بفيلم
سينمائي" من لم يهتم بامر المسلمين فليس منهم"



اخي المسلم ان يومك غالي والدقيقة التى تمر لا تعوض ولابد من العمل الصالح
في الحياة ولا يكفي ان نعمل صالحا فقط ولكن ان نحث على العمل الصالح
ولا تعتقد ان يومك لن يتسع كل هذا بل سوف يتسع لكل هذا ويفيض
ولنا في رسول الله أسوة حسنة لقد كان يعبد الله ويقيم الليل ويبني جيشا
ويعلم المسلمين امور الدين ويصل رحمة ويأتي زوجاته ويختلي بربه
ويحارب والكفار ويبني دولة لقد كان رسول الله لا يمل ولا يكل وهذا هو المسلم





أخي المسلم يمر الوقت علينا وأقسم اننى اعلم اناسا كثر تمر عليهم الحياه
ولم يعمل عملا صالحا واحدا كيف يواجه ربه ؟






من عاش لنفسه ما استحق ان يعيش يجب ان نستعد للقاء الله قبل فوات الاوان



خير الناس انفعهم للناس,,,


( قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ *
لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ )

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى